سنة في جهاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (طبعة ثانية)             معلمة السنن الإلهية (الكتاب الثالث)             القوامة والحافظية رؤية شرعية ونظرة معاصرة             مدخل إلى فقه السنن الإلهية             العدد المزدوج 26-27 من مجلة المدونة            
مجلة المدونة

العدد المزدوج 26-27 من مجلة المدونة

 
إصدارات

سنة في جهاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم (طبعة ثانية)

 
محاضرات ومشاركات

مدخل إلى فقه السنن الإلهية


أهمية اللجوء إلى الله تعالى في وقت الأزمات


منزلة الأخلاق في السيرة النبوية العطرة ومقاصدها


منهج الاستمداد من السيرة النبوية الشريفة: منطلقاته وأبعاده: أ.د.رشيد كهوس


السنن الإلهية في أحداث الهجرة النبوية


المحبة النبوية وتجلياتها السلوكية


قراءة في كتاب علم السنن الإلهية من الوعي النظري إلى التأسيس العملي: للأستاذ الدكتور رشيد كهوس


مفاتيح الحياة الطيبة


حجة الوداع: تاريخها واحداثها وخطبتها


حول كتاب السنن الإلهية في السيرة النبوية

 
 

سقوط الأندلس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- دلالة كلمة الأرض

محمد بن عبد الرحمن

الآية الكريمة ذكرت أن الأرض يرثها العباد الصالحون، فأي أرض هذه ؟ من خلال استقراء النصوص بمنهجية سليمة يتضح أن الارض هي القدس ، لذلك فالحديث هنا يتعلق بالقدس و ليس ببقاع أخرى

في 16 يناير 2013 الساعة 15 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- جوابا على التعليق رقم 1

رشيد كهوس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ محمد بن عبد الرحمن شكرا على هذه اللفتة الطيبة.
قوله تعالى:
 ( (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ ) ).
فسر عدة تفسيرات منها:
{ وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِى الزبور } هو كتابُ داودَ عليه السلام ، وقيل : هو اسمٌ لجنس ما أُنزل على الأنبياء عليهم السلام { مِن بَعْدِ الذكر } أي التوراةِ وقيل : اللوحِ المحفوظ أي وبالله لقد كتبنا في كتاب داودَ بعد ما كتبنا في التوراة أو كتبنا في جميع الكتب المنزلة بعد ما كتبنا وأثبتنا في اللوح المحفوظ { أَنَّ الأرض يَرِثُهَا عِبَادِىَ الصالحون } أي عامةُ المؤمنين بعد إجلاءِ الكفار ، وهذا وعدٌ منه تعالى بإظهار الدينِ وإعزازِ أهلِه ، وعن ابن عباس رضي الله عنهما : أن المرادَ أرضُ الجنة كما ينبىء عنه قوله تعالى : { وَقَالُواْ الحمد للَّهِ الذى صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الأرض نَتَبَوَّأُ مِنَ الجنة حَيْثُ نَشَاء } وقيل : الأرضُ المقدسة يرثها أمةُ محمد صلى الله عليه وسلم .[انظر: إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم محمد أبو السعود العمادي].
وبغض النظر عن مختلف التفسيرات فإن القرآن يفسر بعضه بعضا وإن لله تعالى في الكون سننا وقوانين ثابتة ومطردة، وإن من سنن الله المقررة في كتابه أن العاقبة للمتقين وأن الأرض لعباد الله الصالحين، فالبقاء للأصلح، وما ينفع الناس يمكث في الأرض، أما الزبد فيذهب جفاء أدراج الرياح كأنه لم يكن شيئا..
فالآية الكريمة إذن تقرر سنة إلهية ثابتة جاءت في آيات أخرى منها قوله سبحانه وتعالى:  ( (عَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ  (النور: 55 ) ) )تِلْكَ الدَّارُ الْآَخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ  (القصص: 83 ).
إذن فما على أصحاب الإيمان إلا أن يحققوا مدلول إيمانهم ، وهو العمل الصالح ، والنهوض بتبعات ومستلزمات وشرائط الاستخلاف في الأرض ليتحقق وعد الله ، وتجري سنته الأزلية الخالدة: {إن الأرض يرثها عبادي الصالحون} . . فالمؤمنون العاملون هم العباد الصالحون وهم الذين سرثون الأرض كل لالأرض الأرض المباركة في الشام وكل الأرض شريطة أن تتوفر فيهم العبودية والصلاح..
وأحاديث المصطفى الأمين صلى الله عليه وسلم تؤكد هذا وأن المستقبل للدين وأن الإسلام سيدخل كل بيت في مشارق الأرض ومغاربها.



في 17 يناير 2013 الساعة 18 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق



كتاب: تأملات سريعة في واقع الأمة الإسلامية

كتاب: إتحاف العباد

مقاصد ولاية الزواج في التشريع الإسلامي

كتاب: الشراكة الزوجية بين العقل والعلم والشرع

حوار مع المحدث الأستاذ الدكتور أبو أسامة المصطفى غانم

حوار مع مدير مؤسسة الندوي للدراسات والأبحاث العلمية

حوار مع الأستاذ الدكتور محمد منفعة

كتاب: القوامة في ضوء القرآن والسنة

سيدنا سعد بن الربيع رضي الله عنه

ندوة: الهجرة النبوية: الحدث والدلالات

كتاب: تأملات سريعة في واقع الأمة الإسلامية

كتاب: إتحاف العباد

مقاصد ولاية الزواج في التشريع الإسلامي

كتاب: الشراكة الزوجية بين العقل والعلم والشرع

حوار مع المحدث الأستاذ الدكتور أبو أسامة المصطفى غانم

حوار مع مدير مؤسسة الندوي للدراسات والأبحاث العلمية

حوار مع الأستاذ الدكتور محمد منفعة

كتاب: القوامة في ضوء القرآن والسنة

سيدنا سعد بن الربيع رضي الله عنه

ندوة: الهجرة النبوية: الحدث والدلالات





 
القائمة الرئيسة
 

» الرئيسية

 
 

»  إصدارات

 
 

»  ندوات ومؤتمرات

 
 

»  محاضرات ومشاركات

 
 

»  نبض الحياة

 
 

»  فريق البحث في السنن الإلهية

 
 

»  مجلة المدونة

 
 

»  مع الأسرة

 
 
مقالات وأبحاث
 

»  السنن الإلهية

 
 

»  أنوار من السيرة النبوية

 
 

»  الخلفاء الراشدون

 
 

»  رجال ونساء حول الرسول

 
 

»  إسماع الفطرة

 
 

»  قضايا المرأة والأسرة

 
 

»  من هدي الشريعة

 
 

»  الفكر الإسلامي

 
 

»  تاريخ المسلمين وحضارتهم

 
 

»  أعلام وتراجم

 
 

»  الفقه الإسلامي

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  في ظلال العقيدة

 
 

»  مع علم السياسة

 
 

»  منهاج البحث العلمي

 
 

»  حوارات علمية

 
 
ندوات ومؤتمرات

دورة تكوينية: مناهج البحث في العلوم الإنسانية

 
مع الأسرة

بناء الثقة بين الزوجين..

 
نبض الحياة

نبض الحياة الجزء 17

 
فريق البحث في السنن الإلهية

معلمة السنن الإلهية (الكتاب الثالث)

 
خدمات الموقع
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  تحميل الكتب

 
 
تابعنا بالفايس بوك
 
أخبار علمية وأكاديمية
 

»  أخبار علمية وعالمية

 
 
البحث بالموقع
 
النشرة البريدية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة