منهج الاستمداد من السيرة النبوية الشريفة: منطلقاته وأبعاده: أ.د.رشيد كهوس             السنن الإلهية في أحداث الهجرة النبوية             نبض الحياة: الجزء 16             المحبة النبوية وتجلياتها السلوكية             مجلة المدونة العدد المزدوج 21-22            
مجلة المدونة

مجلة المدونة العدد المزدوج 21-22

 
إصدارات

بناء الأسرة في ظلال الإسلام:المنطلقات والأحكام

 
صوتيات ومرئيات

منهج الاستمداد من السيرة النبوية الشريفة: منطلقاته وأبعاده: أ.د.رشيد كهوس


السنن الإلهية في أحداث الهجرة النبوية


المحبة النبوية وتجلياتها السلوكية


قراءة في كتاب علم السنن الإلهية من الوعي النظري إلى التأسيس العملي: للأستاذ الدكتور رشيد كهوس


مفاتيح الحياة الطيبة


حجة الوداع: تاريخها واحداثها وخطبتها


حول كتاب السنن الإلهية في السيرة النبوية


السنن الإلهية: علم قرآني وفقه حضاري


القيم المستفادة من وقعة بدر الكبرى

 
 

نبض الحياة: الجزء 16


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 غشت 2020 الساعة 20 : 14



حينما بدأت تهب علينا نفحات العام الهجري الجديد 1442، المختلطة بمشاعر وداع عام هجري آخر 1441، نبض القلم حبا وودا في الجزء السادس عشر من نبض الحب والحياة.. في جزء ملؤه الحب، بمناسبة الهجرة النبوية المباركة أنموذج حب وتفان في سبيل المحبوب الأعظم صلى الله عليه وسلم..

1-في الحب:

إن الحب لا يوصف إلا بالحب، ولا يعرف إلا باسمه؛ لأنه مثل الألم فيه شيء لا يحدد ولا يعرف من خلال وصفه بل يعرف من خلال تذوقه، فهو يعرف ذوقا لا وصفا..

 

2-في وصف الحب..

هو: ميل القلب إلى المحبوب وإيثاره، وموافقته في المشهد والمغيب، وهو حالة شريفة.. هو صفاء وإشراق ونقاء. وهو ثبات والتزام وارتقاء.. وهو سمو ونبل وبقاء..

 

3-المحبة نور..

إن المحبة نور يضعه الله في القلوب الصافية النقية..

 

4-سلوك الحب..

إن الحب يصل بالسالك إلى حيث لا توصله المجاهدات، فهو أوثق عرى الإيمان، وأفضل أعمال القلوب..

 

5-الحب مفتاح..

إن الحب هو الدواء المجرب، هو المفتاح الذي يقود السالكَ إلى الخير والفلاح في الدنيا والآخرة، ويخرجه من الظلمات إلى النور، ومن الضيق إلى السعة، ومن الأبترية إلى الكوثرية.. وهو المدخل الواسع إلى بناء القلب السليم : (يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم) ( الشعراء: ٨٨،٨٩).

 

6-المحبة شفاء وإصلاح..

بالمحبة يبرأ العليل، ويُشْفَى الغليل، ويبدأ التغيير.

 

7-المحبة أمن ونجاة..

 إن المحبة تغير سلوك السالكين وتبدل خوفهم أمنا وتجعل حياتهم آمنة طيبة، وتجعل لهم قدم صدق في الآخرة..

 

8-بين قلبين..

 القلب المحب يسع الدنيا.. والقلب الحقود يأكل صاحبه..

 

9-من فضائل المحبة..

المحبة تعالج المشكلات، وتحد من الصراعات، وتزيح ظلام الحقد والكراهية..

 

10-وازع المحبة..

إن محبة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليست في مجرد الاتّباعِ له فقط، بل المحبة العاطفية له هي أساس الاتباع وباعثه، فلولا المحبة العاطفية في القلب لما وُجد وازع يحمل المرء على الاتباع في العمل.

 

11-عملة الحب..

إن الحب أغلى من الذهب, وأعظم نعمة مِمَّن وَهبَ، يلزمه حسن الأدب وخضوع المحب لحبيبه، والحب تعرفه القلوب بلا عناء ولا تعب ولكن يلزمه الحرص وحسن الطلب..

 

12-قيمة الحب..

لا قيمة لزخرف الدنيا وزينتها وملذاتها وسرابها أمام عظمة الحب وجلال الحب وجمال الحب وهيبة الحب وغنى الحب وفضل الحب وخلود الحب..


13-منحة الحب..

من مُنح الحب فقد مُنح كل خير وفيء وغنيمة، ومن حُرمه فقد حُرم من كل خير.

 

14- بمن يجدر الحب؟

إن الحب لا يجدر إلا لخالد.. إنه لا يجدر بسراب الدنيا الذي كتب عليه الأفول والفناء..

 

15-استمرار الحب..

إن الحب السرمدي يبقى ويستمر إلى الأخرى حين يفنى كل شيء، وفي يوم لا تنفع فيه الأموال ولا الجاه ولا الحسب...

 

16-الحب الخالد..

إن الحب الخالد هبة من الله لأحبابه، وعبور ناجح إلى مرضاته، وسلم لمعراج قدسه، وروح وريحان، ونور مشع يهدي القلب الحيران، إنه ضياء وطهارة، وسِلم وسلام، وأمن دائم وأمان، وهدي وتقى وعرفان، ووصال واتصال، ورضا وإقبال، وسكينة واطمئنان، ورحمة وحنان، وخلود في جنات الرحمن.

 

17-مدد الحب..

إن الحب نور ينير الطريق للسالك، فكلما زاد المحب حبا، زاده الله مددا وتوفيقا في الحياة، فتستنير أيامه، وتقل عثراته وخطاياه...

 

18- نور الحب يسري في الوجود..

 إن نور الحب النبوي مستمر لا ينقطع، ولا يتوقف، وسره يسري في الوجود، ما على السالك إلا أن يتوجه إلى الله تعالى ليمُنَّ عليه به، ليقتفي أثره، ويستنير به، ليسعد في دنياه وأخراه.

 

19-نشأة أخرى للحب..

إن النشأة الآخرة للحب هي إتمام للأولى.. والله تعالى كتب الخلود لمن اصطفى.. (وللاخرة خير لك من الأولى)..(إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَذِكْرَىٰ لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ)..


20- للسالك..

لا تيأس ولا تمل فالنور في نهاية الطريق..

21-سارعوا..

من فُتح له باب من الحب فلينتهزه قبل أن يغلق..

22- من الحب..

من الحب أن تنظر بالرحمة إلى الآخرين، أن تقدم الطعام للمحتاجين، أن ترسم البسمة على وجوه البائسين، أن تغرس الأمل في قلوب اليائسين..


23-سفينة الحب..

الحب سفينة ماضية إلى وجهتها التي رسمت لها، لا يضرها من نزل منها من ركابها..


24-الحب حي..

الحب الصادق لا يموت.. الحب الصادق لا يأخذ مكانه أحد..


25-الحب لزوم وثبات..

الزم طريق الحب ولو كنت وحدك..


26-الحب وفاء..

رحم الله ارمرأ أحب فوفَّى، ولم ينخذل ولم يخذل حبه أبدا..


27-الحب فرح..

هناك فرح في نهاية كل طريق، وراحة بعد كل مشقة، ومنح بعد كل محنة.. (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يجمعون)


28-الحب وفاء..

الحب عطاء، الحب وفاء، الحب هناء واحتفاء، الحب دواء وشفاء..


29-استقامة..

لا تستقيم الحياة إلا بالحب..


30-المنقذ..

ستدرك حين يفوت الأوان أن الحب الذي كنت تستهين به وتستهزئ، هو الخير كله، وهو الصلاح كله، وهو المنقذ الوحيد من أمواج الحياة المتلاطمة، ومن أهوال الدنيا كلها..

31-الحب نظرة..

ذات يوم كنا نتبادل الحب بالنظرات..


32-أن تكون محبا..

أن تكون محبا فيعني أن تكون سليم الصدر تنظر بعين شفقة ورحمة إلى الناس جميعا، لا تؤذي أحدا، ولا تضع أذًى في طريق أحد، ولا تنظر بعين نقص إلى أحد..

33-بين الحب والبغض..

الحب يحيي أقوما، والبغض يلحق أمواتا بأموات..

34-شكرا لزراع الحب..

شكرا للذين يزرعون الحب في كل طريق..

35-الحب دعاء..

أن يذكرك أحدهم في دعائه ، وأن يخصصك بدعوة، فيعني أنه يحبك..

36-بالصدق والإخلاص ينال الحب ويثبت..

الحب ليس بالفكر ولا بالحذلقة ولا بالشقشقة، الحب بالصدق والوفاء والإخلاص ..

37-الحب أمان..

عندما يفزع الناس، فأهل الحب في أمان ..

38-الحب ليس قول، الحب فعل..

الحب مواقف وأفعال..

39-الحب يثمر المعية..

الحب يثمر المعية والولاية، ويثمر لصاحبه الحضور بغير حضور، ولو لم يكن في الحب إلا أن (المرء مع من أحب) لكفاه شرفا ورفعة وفخرا..

40- دعاء..

اللهم إني أسألك الثباتَ في الأمر، والعزيمة على الرُّشد، وأسألك شُكْر نعمتك، وحُسْن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا..

 



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 







 

هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

قال الله تعالى

(( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ ))

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع المحدث الأستاذ الدكتور أبو أسامة المصطفى غانم

حوار مع مدير مؤسسة الندوي للدراسات والأبحاث العلمية

حوار مع الأستاذ الدكتور محمد منفعة

هل خلقت المرأة من ضلع أعوج؟

مواصفات السنن الإلهية

من أعالي التاريخ..

نبض الحياة..(الجزء الأول)

نبض الحياة.. (الجزء الثاني)

نبض الحياة.. (الجزء 3)

العنف الأسري: واقع وآفاق

نبض الحياة: الجزء 16





 
القائمة الرئيسة
 

» الرئيسية

 
 

»  إصدارات

 
 

»  ندوات ومؤتمرات

 
 

»  صوتيات ومرئيات

 
 

»  نبض الحياة

 
 

»  مجموعة البحث

 
 

»  مجلة المدونة

 
 
مقالات وأبحاث
 

»  السنن الإلهية

 
 

»  أنوار من السيرة النبوية

 
 

»  الخلفاء الراشدون

 
 

»  رجال ونساء حول الرسول

 
 

»  إسماع الفطرة

 
 

»  قضايا المرأة والأسرة

 
 

»  من هدي الشريعة

 
 

»  الفكر الإسلامي

 
 

»  تاريخ المسلمين وحضارتهم

 
 

»  أعلام وتراجم

 
 

»  الفقه الإسلامي

 
 

»  تهاني ومناسبات

 
 

»  في ظلال العقيدة

 
 

»  مع علم السياسة

 
 

»  منهاج البحث العلمي

 
 

»  حوارات علمية

 
 
ندوات ومؤتمرات

دورة تكوينية: مناهج البحث في العلوم الإنسانية

 
مجموعة البحث

معلمة السنن الإلهية: الكتاب الرابع

 
نبض الحياة

نبض الحياة: الجزء 16

 
خدمات الموقع
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  تحميل الكتب

 
 
تابعنا بالفايس بوك
 
أخبار علمية وأكاديمية
 

»  أخبار علمية وعالمية

 
 
البحث بالموقع
 
النشرة البريدية

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة